الأحد 25 يونيو 2017 م - 01 شوال 1438 هـ

أهم الأفلام تناولت حرب العاشر من رمضان

الإثنين 05/يونيو/2017 - 02:15 م
The Pulpit Rock
أروى تاج الدين
 

قليلة هي الأفلام التي تناولت نكسة 67 وحرب العاشر من رمضان وما بين هاذين التاريخين من أحداث سواء كانت حربية واستخباراتية أو عن حالة الشارع المصري، أو الحكايات التي خرجت بعد الحرب عن نضال أهالي مدن القناة، رغم ثراء التاريخ المصري عن هذه الفترة بحروب الاستنزاف وعمليات المقاومة  الشعبية التي سودت كثير من صفحات الكتب التي تؤرخ لهذه المرحلة. وما تم إنتاجه من أفلام تتكلم عن هذه الفترة وتؤرخ لعملياتها العسكرية كان فقيراً وهزيلاً على المستوى الفني، وفي الكثير منها كانت الحرب تفصيلة مقحمة على قصة غرامية بين بطل وبطلة الفيلم هي موضوع الفيلم الرئيسي. أما الأفلام التي يمكننا أن نقول أنها جعلت من حالة الحرب هذه موضوعها الأصلي وتحمل قدراً من الإبداع فهي لا تخرج عن عدد أصابع اليد الواحدة.

أبناء الصمت 1974

أحد أهم الأفلام التي تناولت حالة الهزيمة وحرب الاستنزاف وصولاً إلى عبور  1973، والذي كشف من خلاله عن حالة الانقسام التي سادت المجتمع المصري بعد النكسة بين جيل استسلم للهزيمة وغرق في الملذات متمثلاً في شخصية رئيس التحرير النفعي وبين شباب يحمل آمالا وأحلاماً يفقدون أعمارهم في الحرب التي كان هذا الفساد سبباً لها. أخرج محمد راضي فيلم أبناء الصمت عن قصة مجيد طوبيا التي تحمل نفس الأسم، والذي كتب له السيناريو والحوار أيضاَ، ومن بطولة محمود مرسي وميرفت أمين ونور الشريف وأحمد ذكي.

أغنية على الممر 1972

يتخذ فيلم أغنية على الممر تفكيك المجتمع وتحليل أسباب هزيمته أيضاً موضوعاً له لكن بأسلوب مختلف، مستندا إلى مسرحية علي سالم التي تدور أحداثها أثناء هزيمة 67 مباشرة وانقطاع الاتصال بين أحد فصائل المشاه وقيادتها أثناء دفاعها عن أحد الممرات الهامة في سيناء، ويصبحون محاصرون من العدو. هذا الفصيل يضم معظم شرائح المجتمع المصري بأحلامهم وفسادهم ومواقفهم من الحرب،فهناك  الفلاح الذي ترك أرضه الصغيرة وجاء للدفاع عن الأرض الأم، والفنان الذي يحلم بالارتقاء بفنه، والانتهازي الذي لا يرى طائل من وراء هذه الحرب ويريد أن ينجو بنفسه، والعامل الذي أقصى أمنياته في الحياة هو قوت يومه ودفء أسره وأطفال. كتب السيناريو مصطفى محرم وأخرجه على بعد الخالق وقام بالبطولة كل من محمود مرسي وصلاح قابيل وصلاح السعدني ومحمود ياسين.  

الطريق إلى إيلات  1993

يدور الفيلم في فترة حروب الاستنزاف التي كانت موجهة ضد إسرائيل وبالتحديد عمليه مهاجمة ميناء إيلات وإغراق أكبر سفينتين حربيتين هما بيت شيفع وبيت يام. يتناول الفيلم تفاصيل العملية منذ بدء التفكير فيها والتخطيط لها وعملية اختيار الجنود المشاركين والتنفيذ، ويركز على إظهار مشاعر الخوف والرهبة والأمل في النجاح والعودة بأقل خسائر ممكنة. أخرجت الفيلم أنعام محمد علي عن سيناريو لفايز غالي وبطولة عزت العلايلي ونبيل الحلفاوي وعبد الله محمود ومادلين طبر.  

حكايات الغريب 1992

يعد فيلم حكايات الغريب من أفضل الأفلام التي رصدت حالة الشارع المصري ما بين فترة الهزيمة والحرب من ناحية، وبطولات المقاومة الشعبية التي لا يمكن أن تنسب إلى شخص بعينه ولكن كانت نتيجة لتضافر جهود كثيرين ممن تطوعوا لدفع العدوان عن الأرض من ناحية أخرى. تدور أحداث الفيلم حول أصدقاء عبد الرحمن و لجنة من التلفزيون المصري يذهبون إلى مدن القنال بعد انتهاء الخرب، بحثاً عن سيارة التلفزيون العهدة وسائقها عبد الرحمن، الذي اختفى بها أثناء الحرب، ومن خلال البحث يروي لهم الأهالي قصصاً عن البطولات التي صنعها هذا السائق وكل منهم يعطيه أسماً مختلفاً عن حقيقته ويحكي بطولة مختلفة عن  روايات الآخرين، ليتحول الفيلم إلى سرد ملحمة النضال الشعبي وكفاح المقاومة التي جاءت من جميع ربوع مصر من أجل تحرير أرض الوطن. الفيلم بطولة محمود الجندي وشريف ومنير وحسين الإمام ومحمد منير، وإخراج إنعام محمد علي عن رواية لجمال الغيطاني وسيناريو محمد حلمي هلال. 

تقييم الموضوع

تعليقات Facebook


تعليقات البوابة الوثائقية