الثلاثاء 27 يونيو 2017 م - 03 شوال 1438 هـ

فاريتي تتنبأ بأفلام الدورة ال 66 من مهرجان برلين

الأحد 03/يناير/2016 - 02:11 م
هدى عمران
 
مع قدوم الدورة ال 66 من مهرجان برلين السنيمائي نشرت مجلة "فاريتي" الأمريكية المتخصصة في الصناعة السينمائية تحقيقا يتضمن توقعات بالأفلام الجديدة التي يمكن أن تعرض المهرجان الذي سيقام في الفترة من 11 الى 21 فبراير القادم، بالاضافة الى فيلم الافتتاح الذي أعلن عنه المهرجان بالفعل وهو الفيلم الجديد للأخوين كوين "تحية ياقيصر".
 توقعت "فاريتي" مشاركة الفيلم الأول للمخرج البريطاني المسرحي مايكل غرانداج "عبقري" Geniusالذي تقوم ببطولته نيكول كيدمان أمام جود لو وغاي بيرس. ويروي الفيلم الذي كتب له السيناريو جون لوغان، القصة الحقيقية للعلاقة المعقدة بين عملاق النشر الأدبي توماس وولف، والمحرر المرموق الذي عمل لديه ماكس بيركنز.
ويتوقع أيضا عرض الفيلم الجديد من نوع الخيال العلمي "خاص منتصف الليل" Midnight Special وهو من اخراج جيف نيكولز وبطولة كريستين دانسيت ومايكل شانون وآدم درايفر. ويصور الفيلم البحث الشاق في عموم الولايات المتحدة عن أب وابنه لديهما قدرات خارقة.
وهناك أيضا فيلم آخر يتوقع مشاركته في المسابقة هو فيلم "انتهاكات ضدنا"Trespass Against Us، وهو من اخراج آدم سميث وبطولة مايكل فاسبندروشون هاريس وبريندا غليسون، ويدور حول رجل يحاول التحرر من سيطرة والده الخارج على القانون.  
وفي الأفق ايضا الفيلم الجديد لدون هيلكوت وهو فيلم بوليسي مشوق بعنوان Triple 9بطولة كيسي أفليك وانطوني ماكي وآرون بول وودي هارلسون وكيت ونسليت.
ويتوقع أن يتوجه المخرج الأمريكي الشهير مارتن سكورسيزي الى برلين لعرض فيلمه الجديد "الصمت" الذي يدور حول اثنين من القساوسة الجزويت في اليابان في القرن السابع عشر، وهو من بطولة آدم درايفر وليام نيسون وأندرو غارفيلد.  وقد يعرض المهرجان في المسابقة فيلم "وحيدا في برلين" للمخرج السويسري فنسنت بيريتز وبطولة إيما تومبسون وآرمي هامر وبري لارسون وسيليان ميرفي. والفليم من نوع الدراما الحربية ومقتبس من رواية ذائعة الصيت للمؤلف الألماني هانز فالادا بعنوان "كل انسان يموت وحيدا".
وقد يشارك المخرج الممثل جيمس فرانكو بفيلمين جديدين له داخل وخارج المسابقة أولهما "ملك الكوبرا" الذي يقوم ببطولته أمام كريستيان سلاتر والثيا سيلفرستون، وفيلم "زيروفيل" Zerovill  وهو من بطولة ميغان فوكس وسيث روغن ولايزال هذا الفيلم حتى الآن في مرحلة ما المونتاج النهائي.
يضيف التحقيق أيضًا  عودة المخرج الدنماركي توماس فتنبرغ الى برلين بفيلمه الجديد "الكوميونة" The Commune والمخرج الروماني كريستي بيو بفيلم "سييرا نيفادا" وكان هذا المخرج قد حقق شهرة عالمية بفيلمه المتوج بالجوائز في عدد من المهرجانات السينمائية "موت السيد لازاريسكو"، ثم عاد بقوة الىمهرجان كان قبل سنوات بفيلم Aurora.
المخرج الكوري المقيم في امريكا واين ووانغ قد يعرض فيلمه الجديد "بينما النساء نائمات" الذي تدور احداثه في اجواء مشوقة في طوكيو ويقوم ببطولته تاكيشي كيتانو، كما يمكن ان يشهد "البرليناله" عرض فيلم المخرج الصيني جوني تو "ثلاثة على الطريق" وهو فيلم بوليسي مشوق أيضا.
ومن الأفلام الأوروبية المتوقع عرضها في المهرجان فيلم المخرج الجزائري الفرنسي رشدي زيم "مسيو شوكلاتة" بطولة عمر سي في دور الفنان الكوبي رافاييل باديلا الذي كان أول فنان أسود يظهر على مسارح فرنسا، كما يتوقع عرض فيلم "حظ صوفي السيء" للمخرج كريستوف أنوريه ويروي قصة تدور في القرن التاسع عشر ومن بطولة الايرانية غولشيفته فرحاني.
ومن الأفلام المنتظر عرضها في برلين الفيلم الاماراتي "بلال" للمخرجين كورام أيفي وأيمن جمال، الذي يروي بالرسوم المتحركة قصة بلال العبد الأسود الذي أصبح مؤذن الرسول محمد عليه السلام، والفيلم من النوع ثلاثي الأبعاد، كما يتوقع عرض فيلم "رجل يدعى أوف" للمخرج الالماني هانز هولم، وفيلم "البحث عن المطبخ الاسرائيلي" للمخرج الامريكي روجر شيرمان، والفيلم المصري "في آخر أيام المدينة" للمخرج تامر السعيد.
وكما في السنوات الأخيرة سيتم عرض بعض الأفلام التي سبق عرضها في مهرجان ساندانس الذي يعتبر أول مهرجانات العالم السينمائي وسيقام في يناير القادم. ومن هذه الأفلام "الزوجة الجيدة" للمخرجة ماريانا كارانوفيتش وهو يروي كيف تكتشف امرأة مصابة بالسرطان أن زوجها مجرم حرب، وفيلم "ثديي" Mammal لللمخرجة ربيكا دالي ومن بطولة راشيل غريفيث وباري كيوغان وهو يصور العلاقة بين امرأة توفي زوجها وشاب من المشردين. ويتوقع أيضا عرض فيلم "علي ونينو" للمخرج البريطاني من أصل هندي، أصيف كاباديا.
ومن المؤكد أن الأفلام التي لن تستطيع اللحاق بمهرجان برلين ستذهب الى مهرجان كان السينمائي في مايو القادم، ومن هذه الأفلام على سبيل المثال الفيلم الجديد للمخرج الممثل شون بن "الوجه الأخير" The Last Faceويقوم ببطولته تشارليز ثيرون وأديل اكسراكوبولوس وخافيير بارديم وبنديكا لأندروز، وفيلم "أونا" الذي تقوم ببطولته روني مارا وبن ماندلسون وريز .

تقييم الموضوع

تعليقات Facebook


تعليقات البوابة الوثائقية