الخميس 17 أغسطس 2017 م - 25 ذو القعدة 1438 هـ

"سيد رجب" الغول الذي لفظه رحم الفن

الأحد 05/يوليه/2015 - 08:29 م
إبتهال حسين
 
"أن تأتيك الفرصة في مرحلة عمريه معينه خير من أن لا تأتي أبدا، المهم أن تعرف كيف تقدم أعمالا لها قيمة" سيد رجب ، يبدو من الوهلة الأولى بأنه مواطن بسيط  ذو ملامح مصرية قوية وخالصة، إلى أن فاجأ الجميع بأنه قيمة فنية نادرة ومميزة أخرجت من رحم المجتمع المصري ليضاف الى الفن المصري "غول" فني جديد روضته السنين والأدوار الفنية الصغيرة، حتى أصبح هو القاسم المشترك بين الأعمال الفنية خلال الأربع سنوات الأخيرة، إنه صاحب الأداء العذب الفنان القدير "سيد رجب".

سيد رجب  من مواليد 16 نوفمبر 1950، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأ مشواره الفني من المسرح وقدم العديد من المسرحيات ، وحصل على جائزة أفضل ممثل فى مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي عام 1992.
ثم اتجه الى الأعمال السينمائية والتيفزيونية التى اقتصرت على الأدوار الصغيرة ، وذلك من خلال فيلم "أحلام صغيرة" عام  1993 بطولة صلاح السعدنى ورجاء حسين والفنانة ميرفت أمين،  فيلم "أحلام مسروقة" عام 1999 بطولة فاروق الفيشاوي وشوقى شامخ والفنانتين سلوي خطاب وسميرة محسن، فيلم "حب البنات" عام 2004 بطولة ليلي علوي وأشرف عبد الباقى وحنان ترك، فيلم "الأولة في الغرام" عام 2007  بطولة هاني سلامة ومنه شلبي، وفيلم "قبلات مسروقة" عام 2008 بطولة باسم سمرة وأحمد عزمي ورانده البحيري.
وكان بداية انطلاقته الفنية الحقيقية كانت فى عام 2009  عندما شارك فى مسلسل 6 ميدان التحرير ، وفى نفس العام شارك فى مسلسل الأدهم بطولة أحمد عز وصلاح عبدالله والفنانة اللبنانية سيرين عبدالنور، أما بالنسبة للسينما فكان فيلم "إبراهيم الأبيض" مع الفنان أحمد السقا والفنان محمود عبدالعزيز والمخرج مروان حامد، ومنذ ذاك الوقت وتوالت الأعمال المتميزة على "رجب" بشكل هائل، وفى عام 2010 شارك فى مسلسلين هما: "الحارة"، و"فتاة الليل حكايات وبنعشها"، أما عام 2011  فكان عاما دسما للفنان "سيد رجب" حيث شارك فى 3 أفلام هما: "الشوق" و" صرخة نملة" ، و "أسماء" ، كماأنه أيضا شارك فى نفس العام بمسلسلين وهما: "مسيو رمضان أبو العلمين حمودة"، و" المواطن أكس"، وفيلم القصير "اللون الأزرق".

وفى عام 2012 شارك فى 3 مسلسلات دفعة واحدة وهم: "طرف ثالث"، "فيرتيجو"، "9 جامعة الدول"، وفيلم سينمائي "عبده موته". وفى عام التميز والتألق للفنان العبقري كان عام 2013 ، حيث شارك فى 4 مسلسلات لاقوا نجاحا كبيرا وهم: "موجة حارة"، " فرعون "، "آسيا"، "تحت الأرض"، كما شارك فى 3 أفلام وهم: " تتح"، " الحرامي والعبيط"، " قلب أسد". وفى عام 2014 شارك فى ثلاث مسلسلات هم: "السيدة الأولى"، " عد تنازلي"، " عجائب القصص فى القرآن". وفى عام 2015 الجاري ومازلنا فى منتصف العام فقد شارك في 4 مسلسلات وهم:"حارة اليهود"، "الصعلوك"،"بين السرايات"،"بشر مثلكم"، كما شارك فى فيلمين هما: "ولاد رزق" ، "الليلة الكبيرة".

فقد أصبح "سيد رجب" إحدى الركائز الفنية القادمة ، خاصا بعدما أثبت جدارته وقوته التمثيلية في فترة قصيرة بأعمال مميزة أضافت لأسمه وموهبته لتضعه فى بوصلة الفن الإحترافى مع عمالقة الفن ، فعلى الرغم من قصر مشواره الفني وتأخر ظهوره على الشاشة الفنية إلا أنه بدأ من حيث إنتهى فنانين أخرين، ليؤكد للعالم الفن لم يعترضه العمر أو الشكل بينما في أحيانا أخرى ينمى ويغذي روح الإبداع والإصرار .

وعن الجوانب الشخصية لهذا الفنان القدير يبدو أنه إنسان أبسط من أى إنسان وروحه العالية وتواضعه الشديد، جعله "شبحا" تطارده النجومية ، وليس العكس ، فهو لم يهتم يوما بالشهرة فأصبحت هى من تهتم به وتسعى للإلتصاق به والفرق كبير .

تقييم الموضوع

تعليقات Facebook


تعليقات البوابة الوثائقية